أحدث المقالات

Post Top Ad

Your Ad Spot

Tuesday, February 6, 2024

مؤتمر دولي حول التنشئة المستمرة للكهنة ينطلق في الفاتيكان

 


الفاتيكان - موقع الفادي

تحت عنوان: "لأن تذكي هبة الله التي فيك" (2 طيمو 1: 6)، انطلق اليوم الاثنين، في حاضرة الفاتيكان، مؤتمرًا دوليًا يستمرّ لخمسة أيام، حول التنشئة المستمرة للكهنة، تنظمه دائرة الإكليروس بمشاركة دائرة الأنجلة الجديدة ودائرة الكنائس الشرقيّة، ويشارك فيه حوالي ألف كاهنًا من ستين بلدًا.

 

وقال عميد دائرة الإكليروس، الكاردينال لازاروس يو هيونغ سيك، إنّ النظر إلى الكهنة في عالم يوم يجعلنا ندرك حاجتهم إلى دعم. وذكّر بأنّ القديس بولس الرسول قد كتب إلى طيموتاوس منبهًا إياه إلى أن يذكي الهبة التي فيه، وذلك لأن جمال كون الشخص تلميذًا لا يأتي اليوم بشكل مفاجئ، بل هناك حاجة إلى إنماء وتربية وتنشئة متكاملة، جماعية وإرسالية، فالكهنة يطلبون بشكل متواصل التنشئة والمرافقة كي يتمكنوا من أن يعيشوا بشكل دائم في فرح، وهذا ما نريد.

 

وحول تحديات ومشاكل تنشئة ومرافقة الكهنة اليوم، لفت الكاردينال إلى إنه يرى كهنة كثيرين يشكون من الوحدة في هذا العالم المعلمَن. وأضاف أنه وفي مثل هذا الإطار هناك حاجة إلى عناية متبادلة بين الكهنة سواء من الشباب أو الأكبر سنا. وتوقف في إجابته عند أهمية العيش كعائلة بين الكهنة، فهذا سيدعم المساعدة المتبادلة من جهة كما وسيقدم للخارج شهادة هامة من جهة أخرى، وهذا يعني بالنسبة لنا كنيسة سينودسية، أن نسير معًا ونعمل معًا ونخدم معًا.

 

وعن برنامج المؤتمر ذكر بأنه يتضمن لحظات صلاة، ثم تقديمًا من خلال رسالة من قداسة البابا، إلى جانب لحظات تأمل بمشاركة شخصيات هامة، وتشكيل مجموعات عمل صغيرة من سبعة أو ثمانية أشخاص وذلك لتبادل الخبرات. وسيتقاسم الخبراء، سواءً على صعيد البلدان أو الأبرشيات، خبراتهم وسيتم نشر كل هذا على موقع الدائرة الإلكتروني، وسيكون هذا مفيدًا جدًا للمستقبل من أجل السير معًا.

 

وفي الختام، أعرب عن أمله بأن يمكننا المؤتمر من أن نفهم أين نحن وأي طريق نختار، ما هي الكنيسة التي نريد تحقيقها، مَن هو الكاهن الذي نريد وما هي التنشئة اللازمة، مؤكدًا أنّ الكهنة سيحملون إلى العالم فرحًا كثيرًا وستصبح الكنيسة أكثر فرحًا وشجاعة للسير قدمًا من خلال شهادتها الملموسة.

وكالات

No comments:

Post a Comment

Post Top Ad

Your Ad Spot