أحدث المقالات

Post Top Ad

Your Ad Spot

Friday, January 19, 2024

كنائس قطر تجتمع في صلاة مسكونية من أجل السلام في الأرض المقدسة

 


الدوحة - موقع الفادي

"الانتقام ليس هو الحل، وليس هناك رضا حقيقي في التفكير في تطبيق تعبير العين بالعين".

 

هذه هي الرسالة التي وجهها المطران ألدو بيراردي، النائب الرسولي لشمال شبه الجزيرة العربية، إلى الحاضرين في قاعة رعيّة سيدة الوردية في العاصمة القطريّة الدوحة، في 9 كانون الثاني، بمناسبة إقامة صلاة مسكونيّة من أجل السلام في الأرض المقدسة.

 

وأشار النائب الرسولي لشمال شبه الجزيرة العربية في كلمته إلى أنّ السيد المسيح قدّم مثالاً للمحبة والسلام لجميع الذين التقوا به. وقال "غالبًا ما تواجه شعوب عالمنا الصراع والحزن والخسارة. هذا صحيح بشكل خاص اليوم. لكن إيماننا المسيحي يعلمنا أنه لا يوجد سوى ترياق واحد للكراهية: المحبة. وأيّة محبة أكثر كمالاً من محبة يسوع المسيح!".

 

وشجّع الأب كزافييه ماريان ديسوزا، كاهن رعيّة سيدة الوردية في قطر، والعديد من الكهنة من مختلف الكنائس في الدوحة، الحاضرين على اللجوء إلى الله في لحظات الألم والصعاب "لطلب أن تكون رحمته ونعمته لكي تكون حاضرة في الأرض المقدسة من خلال تدخل يسوع المسيح، أمير السلام، ونور العالم؛ نور يضيء ليظهر الطريق للخروج من الظلمة".

 

وخلال اللقاء، تم إضاءت الشموع كعلامة على قوة الله التي تبدّد الظلام وتجلب الناس إلى الشركة معه.

 

يُشار إلى أنّه من بين 2.9 مليون نسمة، نصفهم تقريبًا من العمال المهاجرين، تضم الكنيسة الكاثوليكية في قطر حوالي 250 ألف مؤمن. وفي عام 2011، تم تعديل حدود الحدود الكنسيّة في شبه الجزيرة العربية. ومنذ ذلك الحين، أصبحت قطر جزءًا من النيابة الرسولية لشمال شبه الجزيرة العربية.

No comments:

Post a Comment

Post Top Ad

Your Ad Spot