أحدث المقالات

Post Top Ad

Your Ad Spot

Sunday, January 7, 2024

بيان صادر عن المواطنين المسيحيين في فلسطين، الأردن والمهجر - ‎" أبناء كنيسة القدس، أفضل من يخدمها "

 

موقع الفادي

بخصوص ابتعاث سيادة المطران جمال دعيبس إلى جيبوتي في هذا الوقت العصيب الذي يمر على ديارنا المقدّسة، وأمام شلال الدم النازف، والحرب الشعواء على أبناء الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده، الذي لم يسلم فيه لا شيخ، ولا طفل، ولا امرأة، ولا كهل، ولا شاب، ولا رجل، بل طالت آلة الدمار البيوت وذكرياتها، والعائلات، التي أصبحت أشلاءً تحت الأنقاض. في هذه الأوقات، نحن أحوج ما نكون إلى التضامن، والقدرة على الصمود، والبقاء أقوياء متحدين جميعاً في مواقفنا، وفي وجودنا المسيحي على أرض المسيح، موطنه وبالتأكيد أن نكون مُمثَّلين بحق في كنائسنا.‎وفي هذا الوقت الحسّاس في التاريخ، والمحفوف بالمخاطر تفاجئنا جميعاً بالقرار المرتقب عن الكرسي الرسولي بابتعاث سيادة المطران جمال دعيبس من موقعه الحالي في كنيسة القدس إلى جيبوتي في القارة الإفريقية.‎وإذ، نتفهم ونحترم استقلالية الكرسي الرسولي، إلا أننا أبناء الديانة المسيحية الأوائل، من بلد المنشأ لرسالة السلام، موطن رسول السلام، نرى خذلانا كبيرا من الكنيسة لنا، فلا تستغربوا أن نرفض هذا القرار، خاصةً في هذا التوقيت، والذي ينتزع من بيننا شخصيةً نحن بأحوج حالاتنا لها ولمثلها في وطنٍ في عزّ وجعه، وألمه، على اختلاف دياناته وتنوعها.‎إننا، المسيحيون العرب ابناء كنيسة القدس، فلسطينيين، وأردنيين، ومن كافة الدول والأقطار، ننظر إلى سيادة المطران جمال دعيبس، كأحد الشخصيات القليلة الموجودة بهذا المنصب، وهذه الرتبة الدينية، كشخصية دينية تتحدث لغتنا، وتفهم ألمنا، وتتعاضد معنا كجزء أصيل من هذا الجسد، ونحن في أمسّ الحاجة إلى المزيد والمزيد من شخصيات مثل سيادة المطران دعيبس، لا أن ينقص من عدده، بل أن يكثر، ويزدهر، ويبقى مع أخواته وإخوته، وبناته وأبنائه، وأهله في كنيسة القدس: ممثلاً لنا، صوتاً حرّاً، ورئة نتنفس من خلالها موقفنا ووجودنا وصوتنا.‎إننا نرى في هذا القرار خذلانًا في الوقت الذي نحتاج فيه إلى من ينظر إلى الموقف الحق، لا أن يتم تجريدنا من صوت حق من اصواتنا، بل ونحتاج إلى وجوده، ونريد تعزيزه في كنيستنا.‎إننا، كافة الموقعين على هذا البيان، نرى في هذا القرار خذلانا كبيرًا لنا من كنيستنا، ونر  فيه إبعاداً، وإضعافاً للوجود المسيحي الأصيل في كنيستنا، وندعو قداسة البابا فرنسيس، من خلال سيادة القاصد الرسولي، إلى إعادة النظر في هذا القرار، وإبقاء سيادة المطران معنا في الحروب المعلنة علينا.‎الرجاء التوقيع أدناه لمن يرغب بإضافة اسمه/اسمها وسنقوم بتحديث القائمة يوميا.التواقيع قائمة الموقعين (يتم تحديثها باستمرار)


https://docs.google.com/forms/d/e/1FAIpQLSf2LhE9-0dAU0rkiUA1-SoYU1VsflN22Tm7gOeTsxudNDtJew/viewform?fbclid=IwAR2lnDBRSBZsokELJf14caaOb4fs-EyrGvhSfPBN0i-ZQgFXLRQhAA4LzLQ

No comments:

Post a Comment

Post Top Ad

Your Ad Spot