أحدث المقالات

Post Top Ad

Your Ad Spot

Wednesday, December 27, 2023

الكاردينال كراييفسكي يواصل زيارته للأرض المقدسة ناقلاً قرب البابا فرنسيس

 


القدس - موقع الفادي

رافق موفد البابا فرنسيس، الكاردينال كونراد كراييفسكي، رئيس الدائرة الفاتيكانيّة المعنيّة بخدمة المحبة، بطريرك اللاتين للقدس الكاردينال بييرباتيستا بيتسابالا في الاحتفال بعيد الميلاد، وذلك في كنيسة القديسة كاترينا، المحاذية لكنيسة المهد في بيت لحم.

 

ونقل كراييفسكي إلى الجميع تحية البابا فرنسيس، مؤكدًا لهم أنّ البابا يصلي من أجلهم، وينظم إرسال مساعدات، ويحثّ السياسيين على إيقاف الحرب. وقد التقى مع البطريرك الكاردينال بيتسابالا 20 من أقارب أشخاص يمضون فترة الاحتفال بالميلاد في غزة وسط القنابل والصواريخ.

 

إيمان مسيحيي الأرض المقدسة

 

وفي حديث مع وسائل الإعلام الفاتيكانية، أكد نيافته التأثّر أمام ما لمس من إيمان مسيحيي الأرض المقدّسة، وأيضًا أمام نظرات الرجاء التي رآها في أعين أقارب مَن يعيشون في غزة. وقال: أن هؤلاء الأشخاص، وخلال اللقاء قد سألوا البطريرك حول ما بعد الحرب، حيث هناك الكثير من الأشخاص الذين لم يعد لديهم شيء وقد دُمرت منازلهم!

 

وفي هذا السياق، شدّد الكاردينال كونراد كراييفسكي على أهميّة الاستعداد لتقديم المساعدة لمَن يريدون البقاء ومَن يريدون الرحيل، مشيرًا إلى ضرورة التفكير على سبيل المثال في البيوت مسبقة الصنع وفي إصلاح المدارس، لأنّه من دون مدارس لا يمكن للأطفال البقاء. وقال: إنّ هؤلاء الأشخاص يعيشون في الرجاء بانتهاء هذه الحرب.

المساعدات الإنسانيّة

 

وأشاد كراييفسكي بما قدّمته المملكة الأردنيّة الهاشميّة من مساعدات وإغاثات إنسانيّة وطبيّة، وبإيعاز من الملك عبدالله الثاني، إلى النازحين في كنيستي العائلة المقدسة للاتين والقديس برفيريوس للروم الأرثوذكس في غزة. ونقل ما أطلعه عليه راعي كنيسة العائلة المقدّسة في غزة، الأب جبرائيل رومانيلي، الذي أشار إلى أن هناك في مُجمع الكنيسة فقط 50 جريحًا لا تتوفر الأدوية لعلاجهم.

 

وحول المساعدات التي يقدمها البابا فرنسيس، فقال إنها قد وصلت إلى غزة كي تتوفر فرصة شراء ما هو ضروري للأطفال والجرحى بشكل خاص. موضحًا أن زيارته الحاليّة تشكّل فرصة للتأمل في كيفية العمل كمكتب الكرسي الرسولي المعنيّ بأعمال المحبة لصالح الفقراء باسم الحبر الأعظم من أجل مساعدة هؤلاء الأشخاص وتنظيم شيء ما على الصعيد الدولي لمساندتهم.

رجاء بانتهاء الحرب

 

وأشار الكاردينال كراييفسكي إلى أنّ احتفال عيد الميلاد في بيت لحم قد شارك فيه حوالي ألفين من المؤمنين، أرادوا الاحتفال رغم الاوضاع الصعبة في بيت لحم، حيث فقد حوالي 150 ألف شخص العمل بسبب ما تعاني منه بيت لحم من حصار وعدم التمكن من الخروج من المدينة، ما يعني أن كثيرين ممن يعملون خارج بيت لحم قد فقدوا أعمالهم.

 

ولفت إلى أنّ من شاركوا في القداس قد حرصوا على الاحتفال بميلاد يسوع والتعبير عن الرجاء بانتهاء الأوضاع الحالية. كما نقل الكاردينال للمؤمنين التأكيد بأنّ البابا فرنسيس لن يتركهم بمفردهم. وأشار إلى أنّه التقى الجميع عقب القداس لتحيتهم باسم الأب الأقدس، وقد أعرب كثيرون عن الشكر الكبير لقداسة لبابا على قربه المتواصل منهم ومشاركتهم المعاناة.

زيارات ولقاءات

 

وكان الكاردينال كرايفسكي، يرافقة البطريرك بيتسابالا، قد التقى بطريرك القدس للروم الأرثوذكس ثيوفيلوس الثالث، لمناقشة كيفية تقديم المساعدة معًا لأكثر الأشخاص عوزًا، وخاصة في غزة. وقال: لقد شهدنا لوحدة دم حقيقية بين الكنائس في الرغبة لمساعدة الأشخاص المعوزين.

 

كما زار، يرافقه عدد من العاملين في كاريتاس القدس، بعض العائلات الفقيرة والتي تم استضافة بعضها في بيوت تابع لحراسة الأرض المقدّسة. كما أجرى اتصالاً هاتفيًا مع مساعد كاهن الرعيّة الأب يوسف أسعد حيث استمع منه عما حدث في الفترة الأخيرة وعن الأوضاع التي يعيشون فيها في القطاع.

 عن "ابونا"

No comments:

Post a Comment

Post Top Ad

Your Ad Spot