مع اقتراب الميلاد المجيد، خوري لكنائس العالم: “ليكن صوتكم في الميلاد هذا العام من اجل رفع الظلم عن الشعب الفلسطيني ووقف اطلاق النار في غزة وتحقيق العدالة

. . No comments:

 


رام الله - موقع الفادي

قالت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين، ان عيد الميلاد المجيد يأتي وسط الالم والحزن جراء الواقع المرير الذي يتعرض له شعبنا من قبل اسرائيل، وبشكل خاص امام ما يحدث من ابادة جماعية في قطاع غزة وما يتعرض له الفلسطينيين بشكل عام في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

جاء هذا في رسالة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس دكتور رمزي خوري، الى قادة ورؤساء الكنائس وممثلي المؤسسات المسيحية حول العالم، وصل موقع "الفادي" نسخة منها اشار فيها الى ما الت اليه الاوضاع جراء الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة والتي راح ضحيتها اكثر من ١٨ الف شهيد جلهم من النساء والاطفال، وارتفع عدد الجرحى الى 50 الف فلسطيني، عدا عن المفقودين تحت الانقاض وقد بلغ عددهم 8000 شخص بين شهداء ومن ينتظر الانقاذ. اضافة الى تهجير 1.8 مليون فلسطيني في مشهد مماثل لمشهد نكبة العام 1948، مشيرا الى قرار رؤساء وبطاركة القدس بإلغاء احتفالات عيد الميلاد في مدينة المهد بيت لحم وعدم اضاءة شجرة الميلاد التقليدية في بيت لحم واقتصار الاحتفالات على الشعائر الدينية.

تطرق خوري في رسالته الى استهداف الطيران الاسرائيلي للمؤسسات المسيحية والاسلامية ودور العبادة وقصف المستشفيات والمدارس والمراكز الثقافية والمجتمعية، مضيفا ان الاوضاع في الضفة الغربية والقدس المحتلة اخذه في التدهور جراء الاعدامات الميدانية واقتحامات المدن والقرى الفلسطينية من قبل جيش الاحتلال الاسرائيلي، وما يقوم به قطعان المستوطنين من اعتداءات على المواطنين، عدا عن المحاولات الاسرائيلية للسيطرة على الاحياء العربية في القدس المحتلة كما يحدث في الحي الارمني الذي يتعرض لحملة شرسة للسيطرة عليه.
طالب خوري ضرورة التحرك الفوري والعمل الجاد لوقف هذه الحملة الوحشية ضد الشعب الفلسطيني، والضغط في اتجاه وقف عاجل لاطلاق النار في غزة، خاصة امام ما تقوم به الولايات المتحدة الامريكية ومنعها تمرير اي قرار لصالح الفلسطينيين وخاصة وقف الابادة الجماعية في قطاع غزة، مشددا على ضرورة ايجاد حل عادل لتحقيق الامن والاستقرار ومنح الشعب الفلسطيني كافة حقوقه المشروعة والتي نصت عليها كافة القوانين والانظمة والاتفاقيات الدولية.

دعا رئيس اللجنة الكنائس والمؤسسات المسيحية في العالم، ان يتذكروا في صلواتهم وفي عظة الميلاد اطفال ونساء فلسطين الذين استشهدوا وجرحوا ونزحوا والمفقودين ومن حرمتهم الة القتل الاسرائيلية فرح الميلاد.

ثمن خوري موقف الكنائس التي نددت واستنكرت بشجاعة الجرائم الإسرائيلية، ودافعت عن حقوق الشعب الفلسطيني لتحقيق العدالة، مشيدا بتفانيهم مع مبادىء الرحمة والمساواة والكرامة الانسانية.

No comments:

Post a Comment

Contact Form

Name

Email *

Message *

المشاركات الشائعة

البث المباشر

Search This Blog

Powered by Blogger.