صلاة على ارواح الشهداء في غزة ومن اجل السلام من كنيسة القيامة وكافة كنائس الاراضي المقدسة

. . No comments:

 


موقع الفادي

قرعت الكنائس في مختلف ارجاء الوطن وفي المملكة الاردنية الهاشمية كما كنائس المشرق في سوريا ولبنان اجراسها، لتصلي من اجل ارواح شهداء فلسطين وخاصة من ارتقوا على ارض غزة، مصلين من اجل ان يتحقق السلام والعدل، وينتهي الظلم.
قد ترأس بطريرك المدينة المقدسة للروم الارثوذكس غبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث في كنيسة القيامة مراسم النياحة عن ارواح شهداء كنيسة القديس برفيريوس، بحضور حارس الاراضي المقدسة فرانشيسكو باتون وممثلي الكنائس.
شارك عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين دكتور رمزي خوري في القداس الالهي الذي ترأسه مطران الاردن للروم الارثوذكس صاحب النيافة خريستوفورس بحضور سفير دولة فلسطين لدى المملكة الاردنية الهاشمية عطالله خيري، وذلك في كاتدرائية دخول السيد الى الهيكل – الصويفية.

ثمن نيافته دور جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس في الحفاظ على المقدسات وجهودهم تجاه وقف الكارثة الانسانية في قطاع غزة

قال في كلمته ان الشعب الفلسطيني يتعرض لابشع انواع القتل والتي يتحطم امامها كافة قيم الانسانية والديموقراطية، مشيرا الى الظروف الصعبة التي يعيشها القطاع في الوقت الحالي وخاصة مع انعدام ابسط مقومات الحياة من ماء وغذاء وكهرباء ووقود، عدا عن العمليات الجراحية لجرحى ومصابين القصف الاسرائيلي دون استخدام مواد تخدير بسبب شح الموارد الطبية.
عبر نيافته عن حزنه العميق حول ما يجري في قطاع غزة، وخاصة مع استشهاد ١٧ فلسطينيا في القصف الاسرائيلي الذي استهدف احد مباني كنيسة القديس برفيريوس، مشددا ان من حق شعبنا الفلسطيني ان يعيش بامن وسلام واستقرار وحرية، وان ينال كافة حقوقه وان تكون القدس عاصمة لدولة فلسطين، وان تكون كافة المقدسات الاسلامية والمسيحية بأمان.
اكد ان الحرب والظلم الذي يتعرض له قطاع غزة لن يدوم، وسيزيد من عزيمة واصرار شعبنا، مشيرا ان ازدواجية المعايير التي يتعامل بها العالم تجاه القضية الفلسطينية سيكون لها انعكاس سلبي على كافة القيم الإنسانية.
تقدم نيافته من القيادة الفلسطينية وكافة عائلات شهداء فلسطين، باحر التعازي والمواساة، رافعين الصلاة من اجل شفاء الجرحى والمصابين، وان يمن الله القدير بالامن والسلام والاستقرار في فلسطين ووقف الحرب.

عن موقع اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس

No comments:

Post a Comment

Contact Form

Name

Email *

Message *

المشاركات الشائعة

البث المباشر

Search This Blog

Powered by Blogger.